مالطا: الاستقرار عامل حاسم في ليبيا حتى تذهب إلى الانتخابات

مالطا: الاستقرار عامل حاسم في ليبيا حتى تذهب إلى الانتخابات

قال رئيس الوزراء المالطي روبرت أبيلا إن هناك فرصا استثمارية متنوعة للشركات المالطية في قطاعي الصحة والطاقة المتجددة في ليبيا.

وأوضح أبيلا في مقابلة مع إذاعة حزب العمال المالطي أن زيارة الوفد الليبي لمالطا برئاسة رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة ركزت على الصحة والتعليم والتدريب والاستثمار، وأضاف أن فاليتا جنت ثمار المحادثات الثنائية السابقة حول الهجرة حيث تم تسجيل انخفاض في أعداد المهاجرين خلال هذا الصيف.

وأكد أبيلا أن ليبيا بحاجة إلى الاستقرار ودون سلام في شمال إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط لن تكون أوروبا في حالة راحة وفق تعبيره، وأوضح أن “الاستقرار عامل حاسم” حتى تذهب إلى صناديق الاقتراع في ديسمبر، مضيفا أن مالطا تؤمن بليبيا وأي إصلاحات تقوم بها يجب أن تكون بقيادة وملكية ليبية.

وشدد رئيس الوزراء المالطي على ضرورة ألا يكون هناك أي تدخل أجنبي في ليبيا إذا أراد المجتمع الدولي أن تنجح العملية الانتخابية، وقال إن بلاده تهدف إلى أن تكون واحدة من أولى الدول إن لم تكن الأولى، التي تفتح أبوابها للطلاب والأسر والشركات الليبية الذين يرغبون في الاستثمار في مالطا.