الكبير والحبري يبحثان كيفية استكمال توحيد فرعي مصرف ليبيا المركزي

الكبير والحبري يبحثان كيفية استكمال توحيد فرعي مصرف ليبيا المركزي

قدم محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير ونائبه علي الحبري، إحاطة إلى الجلسة العامة لعملية برلين التي عقدتها الرئاسة المشتركة لمجموعة العمل الاقتصادية، حول الكيفية التي يعتزمان بها توحيد مصرف ليبيا المركزي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان لها، إنه جرى إطلاع المجتمعين على عملية المراجعة المالية التي يسرتها الأمم المتحدة وأجرتها شركة ديلوايت، وتم التأكيد على التوصيات ال 15 وخارطة الطريق لعملية إعادة التوحيد. وقدم كل من محافظ المصرف ونائبه إيجازاً حول جهود كل منهما للمضي قدماً في عملية إعادة التوحيد، وشددا على وجوب توحيد هذه المؤسسة.

وأضافت البعثة أن الرؤساء المشاركين لمجموعة العمل الاقتصادية، أكدوا على أهمية وجود مصرف مركزي موحد للعملية السياسية واستقرار ليبيا، ومن المتوقع أن يقوم كلا الفرعين في وقت قريب بتعيين فرق فنية وأن تجتمع هذه الفرق الفنية لبذل المزيد من الجهود لتوحيد مصرف ليبيا المركزي.

وشددت البعثة الأممية على أن وجود مصرف مركزي موحد، من شأنه أن يؤدي إلى تحسين الاقتصاد وزيادة الاستثمار الأجنبي وتحقيق الرخاء للشعب الليبي، مشيرة إلى أن الأمم المتحدة والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي والمجتمع الدولي، قد أعربوا عن استعدادهم لتقديم الدعم الكامل لجهود إعادة التوحيد.