الخارجية الروسية ترحب بالإفراج عن الساعدي القذافي ومقربين من نظام والده

الخارجية الروسية ترحب بالإفراج عن الساعدي القذافي ومقربين من نظام والده

ثمنت الخارجية الروسية مبادرة رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفى بشأن إطلاق مشروع المصالحة الوطنية الشاملة في ليبيا، مرحبة بالإفراج عن الساعدي القذافي ومقربين من نظام والده مثل ناجي حرير وأحمد رمضان سكرتيره الشخصي.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها، إن هذا القرار جاء في الوقت المناسب الذي يدفع البلاد تجاه مصالحة وطنية شاملة، معبرة عن أملها في أن يساعد إطلاق سراح نجل القذافي الليبيين، في التغلب على أعباء المظالم المتبادلة والتناقضات الحادة التي تراكمت على مدى سنوات عديدة من الدماء الداخلية، وفق قولها

وكان رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي قد أكد خلال بحثه مع وزيرة العدل ملف السجناء والموقوفين على ذمة القضايا المختلفة، والإجراءات التي تمت مؤخراً بالإفراج عن عدد من السجناء الذين صدرت بحقهم أحكام بالإفراج، أكد ضرورة تطبيق القوانين واحترام قيم العدالة ومبادئ حقوق الإنسان، بما يعزز جهود تنفيذ مشروع المصالحة الوطنية الشاملة.