فورين لوبي ريبورت: حفتر يتعاون مع مجموعة ضغط لتلميع صورته

فورين لوبي ريبورت: حفتر يتعاون مع مجموعة ضغط لتلميع صورته

أكدت مجلة “فورين لوبي ريبورت” أن السياسي “روبرت ليفينغستون” والمحامي “لاني ديفيز” قد تعاونا لتمثيل خليفة حفتر وتحسين صورته في واشنطن بينما يتطلع إلى خوض الانتخابات الرئاسية.

وأضافت المجلة التي تهتم بجماعات الضغط الأمريكية أن العقد بين حفتر وهؤلاء سيحمل على موقع قانون تسجيل الوكلاء الأجانب التابع لوزارة العدل “فارا” في وقت لاحق من هذا الأسبوع، ونقل عن “ليفينغستون” قوله إن فريق جماعة الضغط التابعة له وللمحامي “ديفيز” سيدعمون خليفة حفتر من جل انتخابات حرة ونزيهة وفق تعبيره دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وأشارت المجلة إلى أن حفتر يواجه معركة وصفتها بالشاقة لتأمين الدعم العام من إدارة بايدن وسط تداعيات مستمرة للعدوان الفاشل على طرابلس، وقالت إن تقريرا سريا للأمم المتحدة اتهم المقرب من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب “إريك برنس” بانتهاك حظر الأسلحة المفروض على ليبيا من خلال دعم عدوان حفتر، بينما رفعت أسر الضحايا دعوى قضائية ضده في محكمة أمريكية بدعم من التحالف الليبي الأمريكي.

وقالت مجلة “فورين لوبي ريبورت” إن حفتر حريص، بالإضافة إلى بناء العلاقات مع السلطات الأمريكية، على ضمان بقاء انتخابات ديسمبر على المسار الصحيح بعد تبنيه خطابا مغايرا حيث كان ينظم مسيرات عامة في الأسابيع الأخيرة وهدد بتجديد هجومه على طرابلس إذا لم يتم إجراء الانتخابات في موعدها وفق قوله.