مذكرة استجواب “النواب” تتهم الحكومة بالفشل وتطالب بميزانية لمليشيات حفتر

مذكرة استجواب "النواب" تتهم الحكومة بالفشل وتطالب بميزانية لمليشيات حفتر

أرسل مجلس النواب إلى حكومة الوحدة مذكرة مساءلة تضمنت اتهامها بالإخفاق في معالجة ملف الكهرباء وجائحة كورونا وتوحيد المؤسسات، وباستمرار أزمة السيولة وعدم الالتزام بالملاحظات على مقترح الميزانية.

كما تطرح المذكرة تساؤلات بشأن إقفال الحدود مع تونس، قائلة إنها أثرت سلبا على علاقات البلدين والمواطنين، متسائلين عن الأساس الذي استند إليه رئيس الحكومة في اتهام دول الجوار بتصدير الإرهاب لليبيا.

وتساءلت مذكرة مجلس النواب عن عدم تسمية ميزانية واضحة لمليشيات حفتر والاعتراف بهم، وطالبت كذلك بمستجدات تسمية وزير للدفاع وإخراج القوات الأجنبية، وما وصفوه بالوجود العلني للمرتزقة السوريين في العاصمة طرابلس، وفق تعبيرهم

وطلبت مذكرة استجواب حكومة الوحدة بمعرفة كيفية تخصيص أموال من مبيعات النقد الأجنبي بأكثر من ثلاثة مليارات لصالح صندوق الإعمار ودعم الزواج من خارج الميزانية دون قرار من المجلس الرئاسي وفق القانون.

وتساءلت المذكرة المحالة للحكومة قبل استجوابها الأسبوع القادم، عن التمسك برئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله رغم وجود بديل وفق تعبيرها، مشيرة إلى إرسال وزير النفط محمد عون كتابا للبرلمان عن صدور قرارات باسم مجلس الوزراء دون عرضها على المجلس.

وعدت المذكرة من جملة تلك القرارات، قرار شراء الأضاحي لذوي الدخل المحدود وتخصيص مليار دينار لصندوق دعم الزواج، وانتقدت كذلك صرف مكافأة مالية لمستحقي المعاش الأساسي.