الدبيبة: الأحداث بمنطقة طرابلس العسكرية مرفوضة ويجب معاقبة مرتكبيها

الدبيبة: الأحداث بمنطقة طرابلس العسكرية مرفوضة ويجب معاقبة مرتكبيها

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية وزير الدفاع عبدالحميد الدبيبة، أن الأحداث التي جرت بمنطقة طرابلس العسكرية فجر الجمعة، مرفوضة ولا بد من معاقبة من ساهم في ارتكابها، موجها تعليماته للمكلفين من قبل القائد الأعلى باستكمال التحقيق والخروج بالنتائج بشكل واضح لاتخاذ القرارات اللازمة بالخصوص.

وخلال جلسة المساءلة التي عقدت مساء اليوم وحضرتها الجهات التي تمت دعوتها، تم تكليف رئاسة الأركان بتشكيل لجنة تقصي حقائق على أن تقدم نتائجها خلال أسبوع.

وفي سياق متصل أعطى رئيس الحكومة تعليماته بضرورة استكمال الهيكلية الإدارية والفنية لرئاسة الأركان والجهات التابعة والتي من خلالها يتم الحفاظ على التسلسل العسكري.

وقدم كل من مدير إدارة الاستخبارات العسكرية ورئيس الأركان العامة المكلف، في بداية الجلسة تقريرًا تفصيليًا بشأن الواقعة، التي دعا الدبيبة المدعي العام العسكري كذلك إلى ضرورة الإسراع بالتحقيق فيها واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية حيالها.