لجنة الإنقاذ الدولية: إنقاذ أكثر من 23 ألف مهاجر وإعادتهم إلى ليبيا خلال 8 أشهر

لجنة الإنقاذ الدولية: إنقاذ أكثر من 23 ألف مهاجر وإعادتهم إلى ليبيا خلال 8 أشهر

أفادت لجنة الإنقاذ الدولية ومقرها نيويورك أن أكثر من 23 ألف مهاجر غير نظامي تم إنقاذهم وإعادتهم إلى ليبيا خلال الأشهر الثمانية الماضية فقط، وهو ما يقرب من ضعف العدد الإجمالي لعام 2020 بأكمله.

وأضافت اللجنة في تقرير لها أن هذه الأعداد تشمل أكثر من 1000 طفل وأكثر من 1500 امرأة – 68 منهن على الأقل كن حوامل، وقالت إن هناك العديد من الأطفال المعرضين للخطر- منهم من سافر بمفرده أو انفصل عن عائلته؛ ومنهم من يعاني من مستويات عالية من الضيق العاطفي أو في حالة صحية سيئة.

وأشارت لجنة الإنقاذ الدولية إلى أن حرس السواحل الليبي عندما بدأ لأول مرة في تنفيذ عمليات الإنقاذ الممولة من الاتحاد الأوروبي في 2017، تمت إعادة 15358 شخصا إلى ليبيا، وانخفض هذا الرقم إلى أقل من 9000 في 2019، لكن في 2020 ارتفعت الأرقام مرة أخرى إلى 11891- وقد تجاوز هذا العام بالفعل إجمالي 2017.

وأعربت اللجنة عن قلقها من أن آلاف المهاجرين الآخرين سيستمرون في المخاطرة بحياتهم في البحر بحثا عن الأمان، في ظل عدم وجود دعم من المجتمع الدولي لمعالجة الأوضاع في ليبيا وبلدان المصدر التي تعاني الصراعات وتغير المناخ، فضلا عن انتهاكات حقوق الإنسان وانعدام الأمن الغذائي إضافة إلى القيود الاقتصادية.