المغرب يدعو إلى الحسم في موضوع الشرعية في ليبيا عبر الانتخابات

المغرب يدعو إلى الحسم في موضوع الشرعية في ليبيا عبر الانتخابات

قال وزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة إن الحفاظ على المواعيد التي اتفق عليها الليبيون والمجتمع الدولي ضروري وأساسي لإعادة الاستقرار إلى ليبيا.

وأضاف بوريطة في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بالمغرب، أن الوقت حان للحسم في الشرعية من خلال الانتخابات، موضحا أن الوضع لا يحتاج إلى تعقيدات إضافية ويجب الاشتغال على الأسس الموجودة وعلى المرجعيات المتوفرة وليس البحث عن أشياء أخرى وفق قوله.

وقال بوريطة إن هذه المرحلة حاسمة والمنطق يقتضي البدء في المراحل التي تؤدي إلى الانتخابات، وإن التعقيدات موجودة لكن تداعياتها ستكون سلبية على ليبيا والمنطقة، داعيا إلى الالتفاف حول مصلحة ليبيا والحفاظ على المواعيد الانتخابية والاشتغال بمنطق عملي وإزالة العراقيل والتركيز على المرجعيات الموجودة.

وأكد وزير الخارجية المغربية أن الوضع الحالي في ليبيا يبدو ظاهريا مستقرا ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن هذا الاستقرار ليس دائما وهو مرتبط بحزمة من الإجراءات منها الانتخابات التي تعد عنصرا أساسيا للحفاظ على هذا الاستقرار، مشيرا إلى أن الخروج على هذا المنطق قد يؤدي إلى فقدان ما حققه الليبيون من إنجازات.