مستشار لدى الرئاسة التونسية يدعو إلى الكفّ عن التشويش بين تونس وليبيا

مستشار لدى الرئاسة التونسية يدعو إلى الكفّ عن التشويش بين تونس وليبيا

دعا المستشار لدى رئيس الجمهورية التونسية وليد الحجام إلى الكفّ عن التشويش وبث البلبلة بين تونس وليبيا، لأن التاريخ والجغرافيا وروابط الدم والمصالح المشتركة بين الشعبين لا يمكن أن تفرقها تصريحات غير مسؤولة أو محاولات يائسة من أطراف أصبحت مكشوفة للجميع وفق تعبيره.

وأضاف الحجام في تصريحات لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن ما يجمع تونس وليبيا من روابط أخوة وتعاون وشراكة، هي أقوى وأكبر من أن تتأثر بمعلومات مغلوطة وتحاليل مجانبة للصواب، صادرة عن جهات لا تريد الخير للبلدين وفق قوله.

وأكّد الحجام أن تونس ترفض أي محاولة للتشويش على الروابط الأخوية التي تجمعها بليبيا، ولديها قناعة راسخة بأن ما يجمع البلدين من تاريخ مشترك وأواصر حضارية واجتماعية، أسمى بكثير من كل اعتبارات أخرى.

وأشار الحجام إلى أن كل الإجراءات التي تم اتخاذها على مستوى المعابر الحدودية لها دوافع صحية بحتة والهدف منها التحكم في تطور الوضع الوبائي في تونس وتجنب السيناريوهات السابقة التي شهدتها تونس نتيجة الانتشار السريع لفيروس كورونا.