دول جوار ليبيا تؤكد رفضها للتدخلات الخارجية وتدعو إلى سحب المرتزقة

دول جوار ليبيا تؤكد رفضها للتدخلات الخارجية وتدعو إلى سحب المرتزقة

أكد وزراء خارجية دول الجوار الليبي التزامهم بمخرجات مؤتمري برلين 1 و2 وجددوا رفضهم لجميع أشكال التدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية الليبية.

ودان الوزراء في البيان الختامي لاجتماع دول الجوار بالجزائر، استمرار “توريد” الأسلحة والمرتزقة والمحاولات المتعمدة لبث الفرقة بين الليبيين لتقويض كافة الجهود الهادفة لحل الأزمة، وشددوا على ضرورة التشاور في ملتقى الحوار السياسي والعمل على التنسيق بين اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 ودول الجوار بشأن سحب القوات الأجنبية والمرتزقة.

وأكد وزراء خارجية دول الجوار أهمية تعزيز تدابير بناء الثقة من أجل تهيئة المناخ لإنجاح الانتخابات، وتنفيذ أولويات خارطة الطريق من حيث إجراء هذه الانتخابات في موعدها على أن تقوم المؤسسات الليبية المختصة بتمهيد الأرضية القانونية والدستورية لذلك وانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة وتوحيد المؤسسة العسكرية وإنجاز المصالحة الوطنية.

ودعا الوزراء إلى تفعيل الاتفاقية الرباعية بين ليبيا ودول الجوار لتأمين الحدود المشتركة، واتفقوا على تنسيق جهودهم إزاء كافة الأطراف الليبية لوضع حد للأزمة وفقا للمسار الأممي، وقرروا دعم المبادرة الليبية لاستقرار ليبيا لتنفيذ قرارات مجلس الأمن 2570 و2571 ومخرجات برلين 1 و2 وعقد اجتماعات تشاورية قبل الاستحقاقات القادمة.