عقيلة يهدد بسحب ثقة الحكومة ويتهمها بالتقصير

عقيلة يهدد بسحب ثقة الحكومة ويتهمها بالتقصير

هدد رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بسحب الثقة حكومة الوحدة الوطنية إذا لم تحضر إلى جلسة المساءلة أمام البرلمان يوم الاثنين المقبل.

واتهم عقيلة صالح في لقاء مع قناة العربية الحدث الأربعاء، (التي لم يعتمد لها البرلمان ميزانيتها منذ نيلها الثقة مارس الماضي) بالتقصير في معالجة ملفات كورونا والكهرباء وتوحيد المؤسسات، وفق قوله.

وجاء عن عقيلة أيضا أن المجلس ‏الرئاسي يفقد الثقة تدريجيا من شرق ليبيا لأنه “يتعامل مع ‏العسكريين في غرب ليبيا ولا يتعامل مع العسكريين من الشرق ‏بالمرة، فإما يتعاملوا مع الجميع أو يتركوا الجميع للجنة العسكرية ‏المشتركة”، وفق تعبيره.

كما اتهم أيضا مجلس الدولة بالتعطيل “كالعادة” كافة أعمال ومحاولات مجلس ‏النواب لإنجاز أي مشاريع في البلاد، قائلا: “تحول من مستشار لنا إلى خصم ‏لنا”، حسب تعبيره.

وقال عقيلة إنه “سيكون لدينا قانون لانتخابات الرئيس وسيكون ‏لدينا قانون لانتخابات مجلس النواب خلال أسبوعين”.

وصرح عقيلة بأن الدبيبة لم يمنح الثقة على أنه وزير ‏الدفاع، “ولكن منصب وزير الدفاع كان شاغرًا، وهو يقوم بالعمل من ‏دون أن يمنح الثقة بها ويمارسه بصفته رئيسا للوزراء”.

وذكر رئيس مجلس النواب عقيلة صالح إنه قد يعلن ‏الترشح للرئاسة المدة القادمة مضيفا: “ولكن ‏لم يكن الوصول إلى السلطة هدفًا من أهدافي”.

وزاد أن البرلمان لم ‏يمنع أحد من الترشح للرئاسة، مرفا: “لكن ‏بالنسبة لمزدوجي الجنسية، قلنا إنه من أجل ترشحه يجب أن ‏يتنازل عن جنسية الدولة الأجنبية الأخرى، والكل من حقه أن ‏يترشح للرئاسة ومن يقصي أو يقبل هو الشعب”.‏