البنك الدولي يحذر من آثار الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للمياه في ليبيا

البنك الدولي يحذر من آثار الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للمياه في ليبيا

قال البنك الدولي إن الآثار طويلة المدى للأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للمياه في ليبيا أصبحت عبئًا ثقيلًا على الاقتصاد مما يعيق إعادة الإعمار.

وأضاف البنك في تقرير له بعنوان “المياه في ظل الصراع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، أنه منذ 2011 تم استهداف البنية التحتية للمياه في ليبيا مما حرم مئات المواطنين من الحصول على إمدادات الماء، مشيرا إلى 1 من كل 4 مهاجرين في ليبيا ليس لديه ما يكفي من مياه الشرب.

وأشار البنك الدولي إلى أن النازحين قسراً من النزاع المسلح في ليبيا أكدوا أن مياه الشرب أولوية رئيسية إلى جانب الغذاء والمأوى، وأفاد بأنه في 50% من البلديات الليبية قال النازحون إن المياه لا يمكن تحملها وغير صالحة للشرب.