الدبيبة: سألتقي حفتر إذا اعترف بي وزيرا للدفاع

الدبيبة: سألتقي حفتر إذا اعترف بي وزيرا للدفاع

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد دبيبة إنه لا اعتراض لديه على لقاء حفتر إذا اعترف به رئيسا للوزراء ووزير دفاع.

ويضيف دبيبة في مقابلة له مع وكالة بلومبرغ اليوم الجمعة، أنه تواصل بشكل غير مباشر مع حفتر عندما بدأت فترة ولايته في حل مسائل بما في ذلك تبادل الأسرى، لكن خطابات حفتر الأخيرة لم تكن مشجعة، وفق تعبيره.

“سيغادرون في النهاية”

وتابع الدبيبة تعليقا على التقدم المحرز بشأن خروج المرتزقة: “لا أقول إنهم سيخرجون في غضون شهر أو شهرين، لكنهم سيغادرون في النهاية،”

وواصل رئيس حكومة الوحدة الوطنية أن هناك انخفاضا كبيرا جدا في كميات الأسلحة التي يتم جلبها إلى ليبيا.”

التعهد بالانتخابات

وتعهد الدبيبة بإجراء انتخابات رئاسية وصفها بالتاريخية في ديسمبر المقبل، واصفا الاستحقاق بأنه أهم مهمة لإدارته.

وأردف أن ليبيا لن تعود إلى الحرب، مشيرا في السياق نفسه إلى ما وصفه بالتدخلات الدولية، وكذلك تدخلات الأنظمة العسكرية قائلا إنها قد تخلق عقبات أمام إجراء الانتخابات، “على الرغم من دعم جميع الدول رسميا للتصويت.”

“سيف مواطن ليبي”

وعلق رئيس حكومة الوحدة الوطنية على سيف الإسلام القذافي عندما سألته الصحيفة بأنه “مواطن ليبي وابن قبيلة مهمة في ليبيا، وليس لدي أي اعتراض على ترشيح أي مواطن ليس لديه مشاكل قانونية”.

مشروعات للاستثمار بليبيا

وتحدث الدبيبة عن مشروعات للاستثمار قال إن ليبيا ستقدمها في مؤتمرين للنفط والغاز نهاية العام أحدهما في تكساس والآخر في طرابلس.

وزاد: “عروض من إيني، المستعدة لاستثمار 10 مليارات دولار في مختلف الحقول النفطية، إضافة إلى توتال التي لديها ميزانية استثمارية في ليبيا تزيد على ملياري دولار”.

ولفت إلى أنه لم ينظر بعد في تغيير رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، كما اقترح وزير النفط، قائلا: “قد يتغير وقد لا يتغير – كل شيء ممكن. ستكون هناك تغييرات في الموظفين، ولكن ليس بالشكل الذي طلبه الوزير”.