روسيا تضغط على حفتر لدعم تنصيب سيف القذافي رئيسا (بلومبرغ)

روسيا تضغط على حفتر لدعم تنصيب سيف القذافي رئيسا (بلومبرغ)

قالت وكالة بلومبرغ الأمريكية إن روسيا بقيادة رئيسها فلاديمير بوتين تضغط على حفتر لدعم -منافسه في وقت ما- سيف الإسلام القذافي في الانتخابات الرئاسية.

وتابعت الوكالة في تقرير لها نشرته الخميس، أن الرئيس فلاديمير بوتين يتحدى الولايات المتحدة وأوروبا وكذلك القوة الإقليمية الصاعدة تركيا في محاولة للارتقاء بنجل الديكتاتور السابق، سيف الإسلام القذافي، وفقًا لثلاثة أشخاص في موسكو على دراية بالجهود، كما أوردت الوكالة.

الدول الداعمة والمعارضة لخطة روسيا

وتقول بلومبرغ إن روسيا واثقة من دعم مصر لخطتها نقلا عن شخصين مطلعين في موسكو، مردفة: “رغم وجود تلميحات في القاهرة بأن الوقت مبكّر لمصر لتقرر موقفها”.

وأوردت الوكالة عن شخص وصفته بالمطلع في العاصمة الروسية أن موسكو لديها أيضًا قبول ضمني من إيطاليا، التي كانت حتى الآن أقرب إلى حكومة طرابلس المنافسة، مقابل رفض من الإمارات ومعارضة من فرنسا للخطة.

ولفتت الوكالة في الوقت نفسه إلى أن وزارة الخارجية الإيطالية لم ترد على طلب للتعليق، وأنه لم يتسن لها الاتصال بالمسؤولين المصريين للتعليق كذلك ولم ترد وزارة الخارجية الإماراتية والفرنسية عند سؤالهم عن ليبيا.

وأشارت بلومبرغ إلى امتلاك شركة إيني الإيطالية وتوتال الفرنسية وريبسول الإسبانية حصصًا في البلاد إلى جانب شركة الطاقة الروسية غازبروم التي قالت إنها موجودة أيضًا في ليبيا.

سيف مسألة شخصية لبوتين

ونقلت الوكالة عن شخص قالت إنه مقرب من الكرملين، قوله إنه بالنسبة لبوتين، -الذي شعر بالرعب من مقتل القذافي الوحشي الذي تم تصويره في الفيلم- فإن ليبيا هي قضية شخصية للغاية ويشعر بالمسؤولية تجاه سيف الإسلام.

وترى الوكالة أنه إذا نجحت “حيلة الكرملين” فإنها ستعزز نفوذ روسيا في الشرق الأوسط بعد أن نجح بوتين في التدخل لدعم بشار الأسد في سوريا.

وتابعت بلومبرغ أنه في الوقت الذي دعم في بوتين أيضًا القادة الاستبداديين في فنزويلا وبيلاروسيا، فإن إعادة حكم القذافي ستشكل أجرأ خطوة لبوتين حتى الآن.

وعلق لدى وكالة بلومبرغ المستشار السياسي للكرملين سيرجي ماركوف: “هذا يعني أن روسيا قادرة على تمزيق ما فعله الغرب”، في حين لم يرد متحدث باسم الكرملين على طلب للتعليق على سياسة روسيا بشأن الانتخابات الليبية، حسب الوكالة.

حفتر ينوي الترشح بنفسه

ونقلت الوكالة عن ثلاثة آخرين في ليبيا أن حفتر الذي يسيطر على شرق البلاد يريد بنفسه التنافس على الرئاسة، غير أن جميع من صرحوا بذلك للوكالة طلبوا عدم ذكر أسمائهم بسبب حساسية المشهد السياسي الليبي.

وجاء عن ناطق حفتر أحمد المسماري قوله: “لم نقرر بعد” وأن “الوضع مرهون بالقاعدة الدستورية التي تجري عليها الانتخابات وقانون الانتخاب، وكلاهما لم يصدرا بعد”.

وتشير الوكالة إلى تجنب المسماري أي تلميح إلى أن حفتر يتعرض لضغوط لدعم سيف الإسلام، قائلا إنه ليس لديه معلومات عن الأمر ولم يعلن أحد ترشيحه حتى الآن.

عودة القذافي ليست محتملة

وأوردت الوكالة عن مسؤول وصفته بالكبير في أنقرة أن تركيا تعتبر فكرة عودة القذافي “ليست ضمن نطاق الاحتمالات”، ويوافقها في ذلك، حسب بلومبرغ المسؤولون في الولايات المتحدة وأوروبا.

وتعلق الوكالة أنه يمكن لقواعد الانتخابات من الناحية النظرية أن تمنع القذافي من الترشح، أو تثير مشكلة ازدواج الجنسية الأمريكية الليبية لحفتر.

كما صرح للوكالة المستشار السياسي الروسي مكسيم شوغالي، الذي سُجن لأكثر من 18 شهرًا في ليبيا بتهمة التخطيط لترشح سيف الإسلام للرئاسة، ردًا على أسئلة من بلومبرغ عبر البريد الإلكتروني، بأن هدف روسيا هو ضمان “حكومة قوية”، رافضا فكرة التحالف بين حفتر وسيف ووصفها بأنها “غير مرجحة اليوم”.