وفاة طفلة بلسعة عقرب.. منظمة حقوقية: الاستهتار متواصل

وفاة طفلة بلسعة عقرب.. منظمة حقوقية: الاستهتار متواصل

دانت منظمة ضحايا لحقوق الإنسان وفاة الطفلة رونق رافع موسى إثر لسعة عقرب بمنطقة تمسان الشاطئ بالجنوب اليوم الأربعاء معلقة على الحادثة بأنها مواصلة للاستهتار بأرواح الناس.

وقالت المنظمة في بيان لها إن الاستهانة بحياة الناس وحقوقهم مستمر من قبل المسؤولين في ليبيا، دون مراعاة لأبسط الحقوق وأسماها ألا وهو الحق في الحياة نتيجة لعدم توفر المصل المضاد للسعات العقارب، وفق تعبيرها.

وطالبت منظمة ضحايا النائب العام ورئيس حكومة الوحدة الوطنية بفتح تحقيقات سريعة وعاجلة في هذا الخصوص، مع ضرورة محاسبة المستهترين بحياة الناس، ووضع حد لمعاناة أطفال الجنوب.

وذكر البيان أن وفاة الطفلة جاءت بعد الطفل (مرعي) الذي توفي بذات السبب قبل أيام، وكلاهما في ذات المستشفى مستشفى براك العام.

وناشدت المنظمة الجميع تحمل مسؤولياتهم، “فحياة الجميع في الجنوب الليبي والأطفال خصوصا صارت على المحك، فكلما ارتفعت درجة الحرارة كلما ارتفعت نسبة الضحايا وخصوصا من الأطفال”.