ما حقيقة المهاجرين الموتى تحت أعمدة الكهرباء؟

ما حقيقة المهاجرين الموتى تحت أعمدة الكهرباء؟

كشف مدير دار الرحمة بمركز سبها الطبي حسن الزروق عن جانب من حقيقة ظاهرة تتسبب في مقتل المهاجرين غير القانونيين والعثور على جثثهم تحت أعمدة الكهرباء.

وقال الزروق في تصريحات لصحيفة العربي 21 الاثنين، إن عصابات وأشخاص يستغلون هؤلاء المهاجرين في تنفيذ أعمال غير شرعية، منها تشكيل عصابات لسرقة أسلاك كهرباء.

وتابع مدير دارة الرحمة بسبها أن هؤلاء المهاجرين يجبرون على العمل لقطع الأسلاك “ما أوجد ظاهرة العثور على موتى كثيرين تحت أبراج الكهرباء”.

ونقلت الصحيفة نفسه عن الضابط في جهاز مكافحة الهجرة رمضان الشيباني، أن غالبية هذه الجثث تعود الى مهاجرين توفوا لدى تنفيذهم رحلة العبور عبر الصحراء إلى مناطق الشمال، أو قتلوا على يد مليشيات لتهريب البشر.

وتابع أن مكاتب جهاز مكافحة الهجرة خصصت فرقا خاصة بدفن جثث موتى المهاجرين بعد بقائها فترات طويلة في ثلاجات الموتى بالمستشفيات، من دون أن تبت الجهات الأمنية في أمرها، في ظل جهلها للهويات.

وأشار الضابط إلى اضطرار بعض هذه الفرق إلى الاستعانة بمؤسسات أهلية ومكاتب تابعة لوزارة الصحة في مناطقها من أجل دفن جثث مهاجرين، كي لا تتحمل مسؤوليتها وحدها.