الدبيبة: من يضحي بالجميع من أجل غطرسة واهية لا يملك بعد نظر

الدبيبة: من يضحي بالجميع من أجل غطرسة واهية لا يملك بعد نظر

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية وزير الدفاع عبدالحميد الدبيبة في كلمته بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 81 لتأسيس الجيش الليبي، إن من يتخذ الحرب وسيلة ويضحي بالجميع من أجل غطرسة واهية لا يملك بعد نظر أبدا.

وأكد الدبيبة أنه بسبب الحروب “خسرنا شبابنا وقطعنا أواصر الرحم بيننا، وتأخرنا عشرات السنوات وقد سبقنا من كانوا يتمنون أن يصبحوا مثلنا”، وأنهم لن يسمحوا بعودتها، مشددا على أن المقابر الجماعية ستبقى خنجرا في خاصرة الوطن.

وأوضح الدبيبة أنه بصفته وزيرا للدفاع، يطمئن كل الجرحى باختلاف انتماءاتهم بأن علاجهم والاهتمام بهم، هدف أساسي للوزارة، وأنه في المقابل يراهن على حرص الآباء وحب الأمهات ليمنعوا أولادهم من دخول حروب خاسرة مهما كانت الشعارات رنانة.

من جهته قال رئيس الأركان العامة الفريق محمد الحداد في المناسبة نفسها، إنهم لن يسمحوا بأن يكون الجيش خادما للسياسيين وصراعاتهم وأطماعهم وللأجندات الوافدة، مشيرا إلى أنهم يعتبرون رئيس الدولة أو من يمثله هو القائد الأعلى للجيش، وأن المؤسسة العسكرية تلتزم بالعقيدة السليمة التي تخضعهم للدستور.