عملية بركان الغضب: مليشيات حفتر تطرد قوات الداخلية غرب سرت وتنهب سيارتها
أرشيف

عملية بركان الغضب: مليشيات حفتر تطرد قوات الداخلية غرب سرت وتنهب سيارتها

قالت عملية بركان الغضب، السبت، إن المليشيا 604 التابعة لحفتر قامت بالتمركز في بوابة الثلاثين غرب سرت وطردت قوات وزارة الداخلية ونهبت السيارات التابعة لها.

وأفاد المركز الإعلامي للعلمية بأن المليشيا المذكورة مؤدلجة (مدخلية) وتتخذ من فندق المهاري مقرا رسميا لها الذي لا يبعد عن بوابة الثلاثين سوى 14 كيلو متر تقريبا.

وأكدت عملية بركان الغضب تعارض سلوك هذه المليشيا ونقضه اتفاق 5+5 لوقف اطلاق النار الموقع في جنيف نهاية ـكتوبر الماضي وخرقه لاتفاق فتح الطريق الساحلي بين سرت ومصراتة.

هذا ونشر موقع إيتاميل رادار المتخصص في رصد تحركات الطائرات في البحر المتوسط فيديو يظهر تحركات لطائرتي ميغ 29 وسوخوي 24 في سماء الجفرة، مشيرا إلى أن طائرة السوخوي كانت وصلت إلى ليبيا قادمة من روسيا العام الماضي.
وأعلنت اللجنة العسكرية 5+5 فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرق البلاد وغربها بدءا من الثلاثين من يوليو الماضي تحت سيطرة لجنة الترتيبات الأمنية التابعة للجنة الـ5+5.

ونوهت اللجنة يومها إلى منع حركة الأرتال العسكرية من الطريق الساحلي والممتدة حاليا من بوقرين إلى بوابة الثلاثين غرب سرت، كما أهابت بالجهات الرسمية إلى التنسيق مع لجنة الترتيبات الأمنية فيما يخص حركة الشخصيات والوفود الرسمية المستعملة للطريق الساحلي.

كما نشرت حينها وزارة الداخلية صورا تظهر مراسم فتح الطريق الساحلي بين مصراتة وسرت من قبل لجنة 5+5 ببوابتي الخمسين وبويرات الحسون غرب مدينة سرت واستلامها من الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية لتأمينها.

وعلق لاحقا رئيس بعثة الأمم المتحدة يان كوييش أن الخطوة الرئيسية التالية في عملية تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بعد خطوة فتح الساحلي الشروع هي سحب جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا دون تأخير عبر البدء بسحب المجموعات الأولى من المرتزقة والمقاتلين الأجانب من كلا الجانبين.