"ألعاب نارية كونية" في سماء ليبيا الأربعاء

“ألعاب نارية كونية” في سماء ليبيا الأربعاء

ستشهد سماء ليبيا زخات شهب تشبه الألعاب النارية “الأربعاء بعد الساعة 12 في الليل” وستكون في ذروتها ضمن ظاهرة تتكرر كل عام في القترة بين 25 يوليو إلى 16 أغسطس، وفق مركز رؤية.

ونوه المركز إلى إمكانية رؤية المواطنين 60 شهابا في الساعة لو كانوا في مكان لا يوجد فيه تلوث ضوئي قوي، مشيرا إلى أن أول مصادر التلوث هو البدر “غير أن ليلة 12 في هذا العام توافق رابع ليلة من الشهر الهجري أي أن البدر سيكون هلالا صغيرا”.

وأشارت “رؤية” إلى أن ثاني مصادر التلوث الضوئي هو أضواء المدينة وأن الرؤية أوضح في الأماكن الريفية حاثة المواطنين على الخروج إلى الأماكن المفتوحة يوم الأربعاء أو الخميس أو الجمعة مشيرة إلى أن ما قبل الفجر هو أحسن وقت لمراقبة الظاهرة.

وقال المركز إن مصدر الشهب سيكون من اتجاه الشمال الشرقي تحديدا تجاه كوكبة تدعى برشاوس “حامل رأس الغول” وقد يجد الناظر وفق المركز صعوبة في إيجادها لذا “قد تساعدك مجموعة ذات الكرسي” لأنها أسهل في الرصد، وتشبه شكل حرف الـW مائلا فوق “برشاوس” على جهة اليسار.

وتحدث الظاهرة عند اقتراب مذنب صغير من الشمس فتتفتت منه جزئيات تدور في نفس مداره وعند تقاطع الأرض معه كل عام تصطدم بغلافنا الجوي بسرعة كبيرة فتشتعل وتكوّن مشهدا شبيها بالألعاب النارية.