إيطاليا: لنرافق ليبيا نحو الانتقال المؤسسي المأمول

إيطاليا: لنرافق ليبيا نحو الانتقال المؤسسي المأمول

شجع وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو على مواصلة تعاون بلاده مع ليبيا قائلا في حسابه على فيسبوك: “لنرافق ليبيا نحو الانتقال المؤسسي المأمول”.

وتابع دي مايو في منشور أعقب زيارته إلى العاصمة طرابلس، أن مساعدة ليبيا، أيضا من خلال زيادة التبادلات الاقتصادية، تعني العمل من أجل الامن في البحر الأبيض المتوسط ، وحماية حياة الناس من المتاجرين بالبشر، ومكافحة الإرهاب بلا هوادة، وفق تعبيره.

ونقلت آكي عن ويزر الخارجية الإيطالي دعوته إلى التركيز على الانتخابات المقبلة في الرابع والعشرين من ديسمبر التي قال إنها ستكون انتخابات حرة وديمقراطية.

وجاء على لسان دي مايو أن تلك الانتخابات ستمثل مرحلة أخرى في العملية السياسية الليبية التي تجري بدفع من المجتمع الدولي، قائلا: “إيطاليا في المقدمة”.

وشملت زيارة دي مايو طرابلس وبنغازي وطبرق أكد بعدها أيضا في المشور نفسه وفق آكي التزام إيطاليا الذي وصفه بالثابت، مردفا: “نحن نعمل بلا كلل والنتائج تأتي”.

وزاد أن “الهدف الأول الذي تحقق بلا شك هو ولادة حكومة وحدة وطنية، لم يكن من الممكن تصورها قبل عام”.