صالح لرويترز: ليبيا ستعود إلى المربع الأول إذا تعطلت الانتخابات

صالح لرويترز: ليبيا ستعود إلى المربع الأول إذا تعطلت الانتخابات

قال رئيس البرلمان عقيلة صالح، إن ليبيا ستعود إلى المربع الأول وإلى اضطرابات 2011 إذا تأجلت الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل، محذرا من ظهور حكومة جديدة موازية في الشرق.

ونقلت وكالة رويترز عن صالح تأكيده أنه لا يريد رؤية المزيد من الانقسامات، وأن الانتخابات المقبلة إذا تعطلت فستظهر حكومة موازية في الشرق على حد قوله.

وشدد صالح بحسب وكالة رويترز على أن هدف حكومة الوحدة الوطنية هو ضمان استمرار الخدمات العامة وقيادة البلاد لانتخابات 24 ديسمبر القادم، مشيرا إلى أنها فشلت في توحيد المؤسسات وأصبحت حكومة لطرابلس فقط، وعليها الاهتمام بالالتزامات المتعلقة بالحكومتين اللتين جرى حلهما، وفق قوله.

وبخصوص وجود القوات الأجنبية والمرتزقة في البلاد قال صالح لرويترز، إن الرئيس وحده هو من يحسم أمر وجودهم، مضيفا أن هناك صعوبات في توحيد الجيش بسبب التدخلات الخارجية، بحسب تعبيره.

وتعليقا على فشل محادثات برلين2 في التوصل إلى إقرار قاعدة دستورية للانتخابات، قال صالح إنه لا حاجة لاجتماع أعضاء اللجنة البالغ عددهم 75 عضوا، مؤكدا أن لديهم إعلانا دستوريا، وأنهم ليسوا في حاجة إلى الالتفاف وإضاعة الوقت ولا للمساومة، بحسب تعبيره.

وبخصوص الميزانية المقترحة من حكومة الوحدة الوطنية، وقيمتها 100 مليار دينار ليبي (21.15 مليار دولار)، أوضح صالح أنها كبيرة للغاية وأنه كان يتوقع الموافقة على رقم لا يتجاوز 80 مليار دينار.