مقر مجلس نالوت البلدي
مقر مجلس نالوت البلدي

نالوت تشكو نقص العناصر الطبية أمام تفاقم الوباء

دعا المجلس البلدي نالوت سكان المدينة بضرورة توخي الحذر، بعد تفاقم الوضع الوبائي في البلاد وزيادة عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا.

وأوضح بلدي نالوت في بيان له الجمعة، أن المراكز الصحية في البلدية تعاني من نقص العناصر الطبية والطبية المساعدة خاصة بمراكز العزل.

وشدد البلدي على أهمية التزام المواطنين بكافة الإجراءات الاحترازية والابتعاد عن التجمعات، لمنع تفاقم الأوضاع في المدينة.

وأفادت الأيام الماضية منظمة اليونيسف بأن فيروس كورونا ينتشر بسرعة في جميع أنحاء ليبيا مع زيادة بنسبة 270 ٪ في الغرب و480 ٪ في الجنوب و50 ٪ في شرق البلاد لافتة إلى أن هذه الأرقام مرعبة بدرجة كافية وأنه من المرجح أن يكون العدد الفعلي للحالات أعلى بكثير بسبب النقص الحاد في الاختبارات والسعة المختبرية.

وجاء في آخر أرقام المركز الوطني لمكافحة الأمراض 2171 إصابة بنسبة وصلت إلى 43% من أصل الحالات المشتبه بها عن يوم الخميس إلى جانب 22 وفاة إضافة إلى 616 متعافيا.

نالوت تشكو نقص العناصر الطبية أمام تفاقم الوباء