سبها متأزمة أمام سرعة انتشار كورونا

سبها متأزمة أمام سرعة انتشار كورونا

تسجل كورونا في الجنوب سرعة انتشار تصل إلى 480% وفق أرقام حديثة لليونيسف ومن بين المدن المتأزمة في المنطقة سبها التي تجابه الوباء بإمكانيات محدودة وتجهيزات لا ترتقي إلى حجم الأزمة.

وفي آخر المستجدت، صرح لليبيا الأحرار مدير مركز سبها الطبي عبد الرحمن عريش، بأن لديهم حالات في قسم العزل وأن السحب على الأكسجين كبير إلى درجة أنهم لم يعودوا قادرين على التوفيق بين إمداد الحالات في بيوتها والمركز معا.

وأضاف عريش أنهم حاليا يستعينون بمصانع أخرى للأكسجين ويخشون تأزم الأمر، متوقعا زيادة في الحالات بعد فترة العيد، مشيرا إلى استقبالهم اليومين الماضيين 16 حالة في وضع حرج منها 6 فقط الآن داخل المركز.

ونوه مدير مركز سبها في الوقت نفسه إلى أنه لم يسجلوا وفيات بسبب نقص الأكسجين وأن عددا من الحالات تصل المركز في حالة متقدمة و”هذه تكون عرضة للوفاة”.

وتابع: “سجلنا وفيات عديدة نتيجة تأخر وصولها للمركز من مناطق عدة ومن سبها، ومراكز العزل في المدينة مازالت مغلقة وكذلك المناطق المجاورة باستثناء مركزين تقريبا يعملان في ظل نقص الأطباء وعدم توفر متخصصين وصعوبة في تشغيل أجهزة التنفس”.

وأفاد مدير مركز سبها أن العاملين لديهم لم يتقاضو رواتبهم منذ مايو 2019 وأنه حاليا تعمل وزارة الصحة على صرفها.