المجلس التسييري ترهونة يحذر من الوضع الوبائي ويدعو إلى التدخل الفوري

المجلس التسييري ترهونة يحذر من الوضع الوبائي ويدعو إلى التدخل الفوري

أعرب رئيس المجلس التسييري لبلدية ترهونة محمد الكشر عن استيائه بسبب انهيار المنظومة الصحية بالمدينة منذ سنوات رغم من كل المناشدات المتكررة لدعم القطاع.

وأرجع الكشر الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات بفيروس كورونا إلى تهاون المواطنين وإهمالهم لكل التوصيات والإجراءات الاحترازية لتفادي الإصابة، مشيرا إلى أن أبناء ترهونة يُمنعون من دخول مراكز العزل في المدن المجاورة بحجة عدم وجود أسرة شاغرة وهو أمر تتحمل وزارة الصحة تبعاته وأثاره القانونية والأخلاقية حسب قوله.

وقال الكشر إن المجلس البلدي وفر منذ أشهر موقعا ليكون مركز عزل تتكفل وزارة الصحة بتجهيزه، لكن البيروقراطية الإدارية وبعض الأسباب الأخرى التي لا يعلمونها عرقلت تجهيزه، مناشدا وزارة الصحة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض بأن يولوا ترهونة اهتماما خاصا والتدخل الفوري لتجهيز مقر لعزل الحالات المصابة ودعم فريق الرصد والاستجابة والفلترة للسيطرة على انتشار الوباء في المدينة.

ودعا رئيس المجلس التسييري لبلدية ترهونة محمد الكشر، جميع المواطنين إلى ضرورة التقيد بكل التوصيات وإجراءات التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات وتجنب الازدحام والمناسبات الاجتماعية للحفاظ على صحتهم وصحة ذويهم.