نوفا: انطلاق محادثات "إنقاذ انتخابات ديسمبر" الأحد بإيطاليا

نوفا: انطلاق محادثات “إنقاذ انتخابات ديسمبر” الأحد بإيطاليا

نقلت وكالة نوفا عن مصادر وصفتها بالليبية المطلعة أن إيطاليا ستستضيف ابتداء من يوم الأحد 25 يوليو، سلسلة من المحادثات “التي قد تكون حاسمة في إنقاذ انتخابات الـ24 ديسمبر القادم”.

وقالت الوكالة أيضا إنه ستجرى في الأحد القادم عقب العيد بالعاصمة روما لقاءات اللجنة الخاصة البرلمانية الجديدة التي تشكلت بقرار من مجلس نواب لصياغة قانون انتخابي وإجراء الانتخابات.

وذكرت نوفا أن المحادثات المنتظرة في روما ستشهد حضور شخصيات رفيعة المستوى في المشهد الليبي على غرار رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح.

واختتمت الجلسة الأخيرة لملتقى الحوار السياسي في الثالث والعشرين من يونيو دون التوصل إلى توافق حول القاعدة الدستورية للانتخابات.

وسبق للمبعوث الأممي يان كوبيش أن تحدث أمام مجلس الأمن في جلسته منتصف يوليو الجاري عن “كتل ومجموعات ذات مصالح وانتماءات مختلفة داخل الملتقى فشلت في التوافق على المقترح النهائي للانتخابات”، لافتا إلى أنه بسبب هذا الفشل، “أصبح الوضع في ليبيا أكثر صعوبة وتصادما وتوترا “.

واستنكر المبعوث الأممي تغليب “المصالح المؤسسية والسياسية والفردية وعرقلتها الطريق نحو الاتفاق على الإطار التشريعي الضروري لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد 24 من ديسمبر”، معبرا عن استيائه من “استخدام كل القوى الجديدة الراهنة لتكتيكات مختلفة وغالبا ما تقدم حجج مشروعة والنتيجة واحدة: عرقلة الانتخابات، لقد وصفهم المبعوث السابق، الذي مر بتجارب مماثلة في الماضي، بأنهم مخربون، وصف دقيق بالنظر إلى نهجهم وطريقة مناورتهم “.

ولفت المبعوث إلى أن البعثة “تواصل بذل الجهود للتوصل إلى أرضية مشتركة من خلال لجنة توافقات مصغرة تم تشكيلها خلال جلسات الملتقى في جنيف”.