وثيقة مسربة: الاتحاد الأوروبي يخطط لإرسال مهمة عسكرية إلى ليبيا

وثيقة مسربة: الاتحاد الأوروبي يخطط لإرسال مهمة عسكرية إلى ليبيا

أكدت صحيفة “إي يو أوبزورفر” ومقرها بروكسل أن الاتحاد الأوروبي يعمل على إعداد خطط لإرسال مهمة عسكرية إلى ليبيا من أجل التنافس على النفوذ مع القوى الأجنبية هناك، وفقًا لورقة مسربة اطلعت عليها وفق قولها.

ونقلت الصحيفة عن الوثيقة الداخلية الصادرة عن مكتب الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي المؤرخة في 1 يوليو الجاري، أن عملية السلام في ليبيا تتطلب “نزع سلاح وتسريح وإعادة دمج على نطاق واسع للمقاتلين بالإضافة إلى إصلاح أساسي لقطاع الأمن”.

وأضافت الوثيقة المسربة أنه “في هذا السياق، ينبغي النظر في مشاركة عسكرية تابعة للاتحاد الأوروبي (سياسة الأمن والدفاع المشتركة) … من أجل عدم ترك مجال النشاط بأكمله في المجال العسكري لدول ثالثة” لم تسمها لكنها ذكرت “الوضع التنافسي”.

وقالت الصحيفة إن تشاد ومصر والأردن وروسيا والسعودية والإمارات شاركت جميعها في الحرب في ليبيا، وأضافت أن الوثيقة المسربة ربما ألمحت إلى تركيا عندما قالت “تحافظ على وجود عسكري قوي في ليبيا وتوفر التدريب للقوات المسلحة في غرب ليبيا”.

وأضافت وثيقة الاتحاد الأوروبي المُسربة “يجب ربط توفير المعدات (من إيريني لحرس السواحل الليبي) بقبول السلطات الليبية للتدريب المرتبط بالاتحاد الأوروبي”، وأشارت أنه “في حالة موافقة ليبيا فإن هذا قد يفتح إمكانية الحصول على حقوق التحليق لأصول المراقبة الجوية للاتحاد الأوروبي فوق الأراضي الليبية” في الجنوب.