تشاد توقف 16 شابا كانوا في طريقهم إلى ليبيا للالتحاق بالمتمردين

تشاد توقف 16 شابا كانوا في طريقهم إلى ليبيا للالتحاق بالمتمردين

أوقفت قوات الأمن التشادية 16 شابا حاولوا مغادرة البلاد بطريقة غير قانونية نحو ليبيا للالتحاق بالمتمردين هناك.

وأوضحت صحيفة “لو جورنال دو تشاد” أنه تم تسليم الشباب الـ16 ومن بينهم قاصر إلى الفيلق 12 من الدرك الوطني التشادي، مشيرة إلى أن السلطات التشادية اتخذت إجراءات لمنع مغادرة مواطنيها إلى ليبيا، خوفا من انضمامهم إلى المتمردين الذين يقاتلون في صفوف حفتر وفق ما كشفته التقارير الأممية.

ونقلت الصحيفة التشادية عن المدعي العام بالمحكمة العليا محمد أوردي قوله إنه “ستجرى تحقيقات لتحديد ما إذا كان هؤلاء الشباب لا ينوون التمرد”، وأضاف أنه “إذا ثبت ذلك فسيحاسبون على أفعالهم في المحكمة” وفق تعبيره، خاصة بعد حادثة مقتل الرئيس السابق إدريس ديبي على يدي متمردين كانوا في ليبيا.

يشار إلى أن واشنطن كانت اتهمت في أبريل الماضي شركة فاغنر الروسية بدعم هجوم المتمردين على شمال تشاد ما تسبب في مقتل ديبي، فيما أكد زعيم المتمردين التشاديين محمد مهدي، لجريدة ميديا بارت الفرنسية، أن مليشياته تلقت تدريبات على يد فاغنر في قاعدتي براك الشاطئ وتمنهنت ومناطق أخرى في الجنوب الليبي.