على أبواب العيد.. 400 موظف بمصفاة راس لانوف بلا مرتبات منذ عام

على أبواب العيد.. 400 موظف بمصفاة راس لانوف بلا مرتبات منذ عام

ينظم مشغلو وموظفو مصفاة راس لانوف المتوقفة عن التشغيل منذ نحو عام وقفات احتجاجية هذه الأيام، تنديدا باستمرار توقف رواتبهم منذ عام كامل.

وعبّر موظفو المصفاة التابعين في بيان لهم عن رفضهم استمرار توقف رواتبهم منذ يوليو الماضي، بسبب خلافات قانونية حول إدارة المصفاة.

وقال المهندس بالمصفاة سليمان بلقاسم في تصريح خاص للأحرار إنهم يستغربون عدم تسوية الأوضاع المالية المتوقفة لنحو 400 موظف، مضيفا أنهم يطالبون حكومة الوحدة الوطنية ووزارة النفط والمؤسسة الوطنية للنفط إلى حل أزمتهم وعدم جعلهم يدفعون ثمن الخلاف القائم بين مؤسسة النفط وشريكها الإماراتي.

وتعد مصفاة راس لانوف أكبر مصفاة لتكرير النفط في ليبيا بطاقة تبلغ 220 ألف برميل يوميا، إلاّ أنها توقفت جراء نزاعات قانونية معقّدة بين الوطنية للنفط ومجموعة تراستا للطاقة التابعة لمجموعة الغرير الإماراتية.

وتدار مصفاة راس لانوف من قبل مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة تراستا التابعة لمجموعة الغرير الإماراتية عبر مشروع يعرف باسم مشروع ليركو.