الدبيبة: استمرار وجود المرتزقة الأجانب يشكل خطرا أمام العملية السياسية

الدبيبة: استمرار وجود المرتزقة الأجانب يشكل خطرا أمام العملية السياسية

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة إن الحكومة نجحت في الوصول بليبيا إلى وضع أكثر استقرارا وإيجابية، من خلال توحيد أغلب المؤسسات التنفيذية للدولة.

وأكد الدبيبة في كلمة له أمام مجلس الأمن أن تنظيم الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل، يعد خيارا وطنيا واستحقاقا تاريخيا بالنسبة إليهم، وقد تم في هذا السياق تشكيل لجنة وزارية لدعم الانتخابات وتخصيص مبالغ لدعم المفوضية العليا للانتخابات رغم عدم إقرار الميزانية العامة من قبل مجلس النواب.

وشدد الدبيبة من جهة أخرى على أن استمرار وجود المرتزقة الأجانب في ليبيا، يشكل خطرا حقيقيا أمام العملية السياسية الجارية حاليا وجهود وقف إطلاق النار واستكمال توحيد المؤسسات العسكرية، مؤكدا أن وجود المرتزقة والمقاتلين الأجانب في ليبيا، أمر مرفوض ويجب أن ينسحبوا فورا وبشكل متزامن.

وطالب رئيس حكومة الوحدة الوطنية، المجتمع الدولي بدعم ليبيا لتوحيد المؤسسة العسكرية والأمنية والمساهمة في دعم استراتيجية شاملة لتنفيذ برامج التسريح ونزع السلاح وإعادة الإدماج وإصلاح القطاع الأمني وتأمين الحدود، كما طالب بدعم جهود الحكومة والمجلس الرئاسي لإطلاق مسار المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية.