وول ستريت جورنال: واشنطن يمكن أن تضغط باتجاه الانتخابات في ليبيا

وول ستريت جورنال: واشنطن يمكن أن تضغط باتجاه الانتخابات في ليبيا

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الولايات المتحدة ظلت إلى حد كبير بعيدة عن الملف الليبي منذ 2012، لكن يمكنها أن تتحمل المسؤولية من خلال الإصرار على انتخابات حرة ونزيهة.

وأضافت الصحيفة في مقال لها بعنوان “بايدن يمكن أن يعوض إهمال أوباما لليبيا”، أن الدفع الدبلوماسي لإجراء الانتخابات في ديسمبر من شأنه أن يخدم المصالح الأمريكية، مشيرة إلى أن الخطوة الأولى الجيدة تتمثل في أن يقوم الكونغرس بتمرير قانون الاستقرار في ليبيا، الذي وافقت عليه لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب في أبريل الماضي.

وأوضحت وول ستريت جورنال أن ذلك سيخول للرئيس فرض عقوبات على أي أجنبي يقدم دعما كبيرا لمليشيا أو جماعة شبه عسكرية تهدد السلام، أو تستغل الأصول أو الموارد الطبيعية أو تنتهك حقوق الإنسان في ليبيا، وقالت إنه يجب على واشنطن أيضا استخدام علاقاتها للضغط على الإمارات العربية المتحدة لإنهاء دعمها لحفتر.

وشددت الصحفية الأمريكية على ضرورة ألا يكرر الرئيس جو بايدن خطأ الرئيس الأسبق باراك أوباما في ليبيا عندما تم تجاهل الملف الليبي حيث أصبحت البلاد مركزا للاتجار بالبشر ومصدرا لأزمة المهاجرين في أوروبا، وقالت إن الانتخابات هي فرصته للمساعدة في تنظيف الفوضى التي خلفتها الولايات المتحدة قبل عقد من الزمن وفق تعبيرها.