واشنطن تدعو الأطراف الليبية للتوصل إلى قاعدة دستورية للانتخابات

واشنطن تدعو الأطراف الليبية للتوصل إلى قاعدة دستورية للانتخابات

دعا القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكية “جوي هود” الأطراف الليبية إلى التوصل لقاعدة دستورية للانتخابات وإجرائها في 24 ديسمبر القادم.

وأعرب “هود” في تصريحات لقناة الجزيرة عن قلق بلاده من ضعف التقدم بليبيا، قائلا إنه لا يوجد وقت يمكن إضاعته ويجب العودة للعملية الأممية وفق تعبيره، وأضاف أن الليبيين هم من يحددون هوية المترشحين للانتخابات القادمة.

وكان “جوي هود” قد أكد مؤخرا دعم الولايات المتحدة لإجراء الانتخابات في ديسمبر، والتنفيذ الكامل لقراري مجلس الأمن 2570 و2571 واتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 أكتوبر 2020.

وقال “هود” إن واشنطن تهدف إلى أن تكون ليبيا ذات سيادة ومستقرة وموحدة بدون أي تدخل أجنبي، ودولة قادرة على محاربة الإرهاب داخل حدودها، وأكد أنهم يعارضون بشدة أي تصعيد عسكري وكل تدخل عسكري أجنبي لا يؤدي إلا إلى تعميق الصراع وإطالة أمده.

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن بلاده ستواصل الترويج للجهود الدولية الرامية لدعم حكومة الوحدة الوطنية فيما تستعد للانتخابات وتعمل على إنهاء الصراع، قائلا إنهم سيعملون مع الشعب الليبي والشركاء الدوليين لضمان دعم تعزيز المؤسسات الليبية.