جون أفريك: تأثير النداءات برحيل المرتزقة من ليبيا محدود

جون أفريك: تأثير النداءات برحيل المرتزقة من ليبيا محدود

قالت مجلة “جون أفريك” الفرنسية إن تأثير النداءات الدولية المطالبة برحيل المقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا مهما كانت قوية من المرجح أن تكون محدودة، وفق تعبيرها.

وأشارت المجلة إلى أن الأمم المتحدة تقدر أعداد هؤلاء المرتزقة في ليبيا بـ20 ألفا وفق آخر تقرير لفريق الخبراء الأممي، وأكدت أن أكثر من 11 ألفا هم تشاديون وسودانيون من متمردي دارفور يقاتلون في صفوف مليشيات حفتر، لكن ولاءاتهم لا تستجيب بالضرورة لمنطق سياسي.

وقالت المجلة الفرنسية إن القوات الروسية موجودة في ليبيا من خلال مجموعة فاغنر منذ أكتوبر 2018، وفقا للأمم المتحدة ولا سيما في قاعدة الجفرة الجوية، وتقدر أعدادهم ما بين 800 و1200 يدعمون حفتر، فيما أشارت القيادة الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم” إلى أن أعدادهم تصل إلى 2000.

وقالت “جون أفريك” نقلا عن التقرير الأخير لفريق الخبراء الأممي إن الروس يقومون أيضا بتجنيد سوريين لدعم عمليات حفتر ويقدر عددهم بـ2000 أيضا، وأكدت أن العضو السابق في مجموعة فاغنر “مارات غابيدولين” أشار إلى أنه طلب منه إرسال سوريين لأول مرة إلى ليبيا في عام 2019.