برلماني مؤيد لحفتر يحرض على حرق العلم التركي في كل مكان

برلماني مؤيد لحفتر يحرض على حرق العلم التركي في كل مكان

حرض عضو مجلس النواب المؤيد لحفتر “سعيد امغيب” على حرق العلم التركي ودوسه بالأقدام في كل مكان، والمطالبة بخروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

وأضاف امغيب في منشور على صفحته بفيسبوك تعليقا على حادثة دوس العلم التركي أمام المبنى المؤقت لمجلس النواب في طبرق، أن ما حصل لا يمكن أن يوصف بأنه عمل قبيح كما وصفته وزارة الخارجية التركية.

واعتبر امغيب أن ما قام به بعض الشباب في طبرق عمل شجاع ورفض واضح للسياسة التركية في ليبيا وفق قوله، مطالبا كل شباب المدن الليبية بالقيام بأعمال استفزازية وتكرار ما حدث في مدينة طبرق.

وكانت وزارة الخارجية التركية قد دانت بشدة العمل القبيح الذي طال العلم التركي أمام المبنى المؤقت لمجلس النواب في طبرق، خلال جلسة اعتماد الميزانية العامة التي عقدت يوم 5 يوليو الجاري.

وأكدت الوزارة أن السفارة التركية في طرابلس قامت بالمبادرات الكتابية والشفوية اللازمة على مستوى وزارة الخارجية الليبية، وطالبت باتخاذ التدابير اللازمة لمنع وقوع مثل هذه الاستفزازات وتكرار حوادث مماثلة.

وقالت الخارجية التركية إن هذا العمل يستهدف الأخوة التركية الليبية، وأضافت أن هذا الاعتداء على العلم الذي يمثل استقلال تركيا وقيمها المقدسة لن يحقق غرضه أبدا، مؤكدة أن الرد اللازم سيأتي من الشعب الليبي الصديق والشقيق قبل غيره.