مفوضية الانتخابات تبدأ تحديث سجل الناخبين وتؤكد التزامها بمسؤولياتها

مفوضية الانتخابات تبدأ تحديث سجل الناخبين وتؤكد التزامها بمسؤولياتها

أكد رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح أن المفوضية ملتزمة بتحمل مسؤوليتها أمام الليبيين الذين اختاروا الديمقراطية نهجا لبناء الدولة.

وأضاف السايح في كلمة له خلال افتتاح المركز الإعلامي للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، أنه تقرر البدء في عملية تحديث سجل الناخبين وإتاحة الفرصة للذين لم يسجلوا من قبل أو الذين غيروا أماكن إقامتهم ويسعون إلى التسجيل في مركز انتخابي آخر.

وقال السايح إن خيار التوجه نحو 24 ديسمبر في أتم الجاهزية يتطلب بيئة مسؤولة وهي شرط لتنفيذ المفوضية انتخابات حرة ونزيهة، مشيرا إلى أن فتح سجل الناخبين سيكون لمدة 30 يوما قابلة للتمديدخاصة أن السجل لم يحدث منذ 2017.

وفي سياق متصل، قال عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني إن الانتخابات هي الفيصل الذي سيحدد من يدير الدولة في المرحلة القادمة، موضحا أن الجميع على اتفاق حول تنظيم الانتخابات حتى لو اختلف البعض حل الشكليات وفق تعبيره.

وأشار الكوني إلى أن البرلمان تقع عليه مسؤولية كبيرة في الفترة القادمة، داعيا الرئاسيات إلى تذليل الصعاب لتنظيم الانتخابات في موعدها وإيجاد قاعدة دستورية بشكل عاجل لتنظيم الاستحقاق الانتخابي حتى لا يقعوا في المحظور على حد قوله.