برلماني إيطالي: إطلاق خفر السواحل الليبي النار على المهاجرين أمر خطير وغير مقبول

برلماني إيطالي: إطلاق خفر السواحل الليبي النار على المهاجرين أمر خطير وغير مقبول

قال برلماني إيطالي، إن من الخطير وغير المقبول أن يطلق خفر السواحل الليبي النار على زورق مطاطي لمهاجرين.
وطالب عضو مجلس النواب الإيطالي من تيار “إيطالية حية”، ماركو دي مايو، في تغريدة على حسابه بتويتر، بإيضاح سريع للحادثة، مضيفا أن على الحكومة الليبية أن توقف هذه الأعمال الإجرامية وتتحمل مسؤولياتها، على حد قوله.

وأكدت وكالة آكي الإيطالية التي نقلت الخبر، أن المفوضية الأوروبية قالت إنها ستطلب تفسيرا من السلطات في طرابلس بشأن حادثة إطلاق نار تجاه قارب مهاجرين من قبل عناصر خفر السواحل الليبي.

وكانت منظمة “سي ووتش” غير الحكومية الألمانية، قد نشرت صورا جوية تظهر عناصر من خفر السواحل الليبي وهم يطلقون النار على مقربة من قارب مهاجرين لاعتراضه، مشيرة إلى أن الحادث وقع الخميس في منطقة البحث والإنقاذ الخاصة بمالطا، وأن قارب المهاجرين قد نجح أخيرا في الرسو في ميناء لامبيدوزا الإيطالي بعد أن ابتعد الليبيون عنه.

هذا وعبر حرس السواحل الليبي في بيان له، عن إدانته لأي تصرفات أو أفعال تخالف المعايير والقوانين المحلية والدولية، مؤكدا اتخاذه كافة الإجراءات القانونية لمن يثبت مخالفته للتشريعات والقوانين النافذة.