الجيش الجزائري يجري مناورات قرب حدود ليبيا

الجيش الجزائري يجري مناورات قرب حدود ليبيا

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية إجراء جيش بلادها مناورة بالذخيرة الحية قرب حدود ليبيا.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن المناورات تحت عنوان “نصر 2021″، مشيرة إلى أنها تحاكي أجواء معركة حقيقية بمشاركة قوات جوية وبرية ووحدات من القوات الخاصة بمنطقة قرب الحدود مع ليبيا.

وقال البيان إن رئيس أركان جيش الجزائر الفريق السعيد شنقريحة أشرف صباح الأربعاء بالقطاع العملياتي جنوب شرق “جانت (منطقة حدودية مع ليبيا)، على تنفيذ تمرين تكتيكي (مناورة) بالذخيرة الحية بعنوان نصر-2021”.

وأفاد الدفاع الجزائري أن المناورة تندرج في إطار اختتام سنة التحضير القتالي 2020-2021 وأنها تهدف إلى اختبار الجاهزية القتالية لوحدات القطاع ووضعهم في جو المعركة الحقيقية.

وشارك في هذه المناورة وحدات برية وجوية ووحدات من الدفاع الجوي عن الإقليم، كما شهدت أيضا تنفيذ عملية إنزال سريع بالحبال عبر مروحيات لفرقة من القوات الخاصة، وفق البيان.

هذا وأعلنت في 20 يونيو الماضي مليشيا حفتر إعلاق الحدود مع الجزائر واعتبارها “منطقة عسكرية” بذريعة ملاحقة من وصفتهم بـ”الإرهابيين التكفيريين وطرد المرتزقة” وذلك بعد 10 أيام من تصريح الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بأن بلاده كانت ستتدخل لمنع سقوط طرابلس في يد المرتزقة.