مجلس الشيوخ الأمريكي يؤكد دعمه لإنشاء إطار دستوري للانتخابات في ليبيا

مجلس الشيوخ الأمريكي يؤكد دعمه لإنشاء إطار دستوري للانتخابات في ليبيا

أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ “بوب مينينديز” والسيناتور “جيم ريش”، دعمهما للجهود التي يبذلها الليبيون في جنيف لإنشاء إطار دستوري جديد للانتخابات في ديسمبر.

وقال “ريش” و” مينينديز” في بيان مشترك لهما إن ذلك يمثل فرصة تاريخية لليبيين لإنهاء دوامة العنف والفوضى التي عصفت بالبلاد على مدى العقد الماضي، وحثا أعضاء ملتقى الحوار السياسي على تجاوز خلافاتهم والموافقة على خطة لجميع الليبيين لانتخاب حكومة دائمة تعطي الأولوية لحقوقهم في العيش بسلام وكرامة وتكافؤ الفرص.

وأعرب المسؤولان الأمريكيان عن قلقهما إزاء التحديات المستمرة، خاصة منها وجود المقاتلين الأجانب الذين لا يقوضون سيادة ليبيا وأمنها فحسب بل يقوضون الاستقرار الإقليمي أيضا، مشددين على ضرورة مغادرة هؤلاء ليبيا على الفور بمن فيهم مرتزقة فاغنر الروس.

وشجع “جيم ريش” و”بوب مينينديز”، جميع الأطراف ذات الصلة على تنفيذ ميزانية مسؤولة تسمح لحكومة الوحدة الوطنية بتقديم خدمات أساسية بشكل أفضل في جميع أنحاء ليبيا وإعداد البلاد للانتخابات.