الهيئة الطرابلسية: البعثة تتجاهل مشروع الدستور ونطالب بسحب رئيسها وأعضائها من ليبيا

الهيئة الطرابلسية: البعثة تتجاهل مشروع الدستور ونطالب بسحب رئيسها وأعضائها من ليبيا

استنكرت الهيئة الطرابلسية ما تقوم به البعثة الأممية في ليبيا ومؤيدو رجوع حكم العسكر من برامج ومخططات لإجهاض ثورة فبراير والعملية الديمقراطية وحق الشعب الليبي في تقرير مصيره.

وقالت الهيئة في بيان لها إن البعثة تسعى في ملتقى جنيف إلى توجيه الحوار إلى انتخابات رئاسية دون اعتماد دستور، في تجاهل تام لمشروع الدستور والإعلان الدستوري ومحاولة استبداله بقاعدة دستورية هجينة ومشبوهة يتم تفصيلها على شخصية محددة في إشارة إلى خليفة حفتر الذي أعلن انقلابه على الشرعية في أكثر من مناسبة.

وأعربت الهيئة الطرابلسية عن رفضها لما سمته هيمنة البعثة الأممية على سير القضية الليبية ومصادرة حق الشعب الليبي في إقامة دولة مدنية ديمقراطية يحكمها دستور وتنظمها قوانين، مطالبة الأمم المتحدة بسحب رئيس وأعضاء بعثتها من ليبيا.

وأضافت الهيئة أن كل الإجراءات التي تقوم بها البعثة الأممية تعكس استهانتها بإرادة الشعب الليبي وفق تعبيرها، مشيرة إلى أن موعد 24 ديسمبر لإجراء الانتخابات ليس موعدا مقدسا وإنما هو وسيلة للتخلص ممن تشبثوا بالمجالس التشريعية السابقة ولم يقدموا لليبيا أي إنجاز.

وأكدت الهيئة الطرابلسية أنها لن تقبل بانتخابات تشريعية تجرى على أساس الإعلان الدستوري، وقالت إن أي انتخابات أخرى في الوقت الحاضر ستكون بمثابة فرض سياسة الأمر الواقع وبالتالي سترفض جملة وتفصيلا خاصة بعد فشل الجميع في تنفيذ استحقاق الاستفتاء على الدستور.