محلل إيطالي: الدعم الأمريكي لإيطاليا ليس كافيا وينبغي التنسيق مع الإمارات

محلل إيطالي: الدعم الأمريكي لإيطاليا ليس كافيا وينبغي التنسيق مع الإمارات

قال المحلل السياسي الإيطالي ليوناردو بيلودي إن العودة للحصول على الدعم الأمريكي في ليبيا لا يكفي، مشيرا إلى ضرورة أن تجد إيطاليا تحالفاً ودياً في أسرع وقت ممكن مع بعض اللاعبين الرئيسيين لاسيما الإمارات.

وأكد بيلودي، في مقال نشرته مجلة “فورميكي” الإيطالية، أن دور روما في فترة 2011-2012 بدأ في التلاشي بسبب نقص التوافق مع التدخل الفرنسي في البلاد، لكنه لفت إلى تغير الوضع خلال الأشهر الأخيرة، حيث أصبح وجود الجهات الفاعلة الأجنبية أقل عدوانية في البلاد، خاصة بعد فشل خليفة حفتر في الاستيلاء على طرابلس.

ومع تجدد اهتمام المجتمع الدولي بإيجاد مخرج للأزمة الليبية، أوضح المحلل الإيطالي أن الولايات المتحدة، أصبحت ترى في رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، الشخص الذي قد يقود الجهود الدولية في ليبيا، بحسب قوله، مشيرا إلى أنه في حال تم تأكيد قرار إرسال وحدة عسكرية صغيرة، فإن ذلك يمكن أن يعزز الدور الايطالي في ليبيا بلا شك.

وشدد بيلودي على أن الدعم الأمريكي رغم ذلك ليس كافياً، وأن هناك حاجة لإيجاد تحالف مع بعض اللاعبين الدوليين خاصة الإمارات، وذلك في ظل إخطار الأخيرة لإيطاليا بعدم تجديد التصريح لها باستخدام قاعدة المنهاد الاستراتيجية في دبي للوجود الإيطالي في المنطقة ولعمليات إخلاء القاعدة الإيطالية في هراه في أفغانستان، ردا على حظر الأسلحة الذي فرضته روما على الإمارات في يناير، وفق تحليله.

يذكر أن الإمارات رفضت في 8 يونيو الجاري، السماح لطائرة عسكرية إيطالية بالتحليق فوق أراضيها، وكانت طائرة “سي130” تابعة لسلاح الجو الإيطالي تنقل صحفيين وعسكريين إلى هراة في غرب أفغانستان للمشاركة في مراسم بمناسبة انسحاب القوات الإيطالية من هذا البلد.