رسالة السفير الألماني الأخيرة: الصراع الليبي يمكن حله

رسالة السفير الألماني الأخيرة: الصراع الليبي يمكن حله

أكد السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفيتشا في رسالة بمناسبة انتهاء مهامه آخر الشهر الجاري، أن الصراع الليبي يمكن حله.

وتابع أوفيتشا في سلسلة من التغريدات الثلاثاء، أن وقف إطلاق النار هش، وأنه ليس هناك تحكم في ليبيا للسلطة وكذلك وجود عديد من الأسلحة والقوى (الأجنبية)، مستدركا أنه في المقابل “لا يوجد صراع أيديولوجي: فالليبيون في جميع أنحاء البلاد يتشاركون أكثر مما يفرق بينهم”.

ودعا السفير الألماني إلى ما سماه تغيير الوصف، موضحا: “فببساطة شديدة، توصف ليبيا بأنها بلد أزمة فقط قائلا: “لكن هناك المواهب البشرية، والفرص الاقتصادية، والتراث الثقافي. لنحكي القصص الإيجابية ونرحب بالزوار!”.

كما حث أوفيتشا على تحقيق اللامركزية، مشيرا إلى أن الحوكمة الرشيدة تتطلب فهما سليما لاحتياجات المواطنين وإدارة فعالة، داعيا إلى تعزيز القدرات المحلية، وتفويض المسؤولية والتفكير في مستوى ثالث للدول.

وتابع: “ناقشوا مستقبلكم الاجتماعي والاقتصادي! حيث يتم إعارة القليل من الاهتمام لمفهوم التنمية في ليبيا: الاعتماد على الوقود الأحفوري أم التنويع؟ أمن الدولة أم مبادرة خاصة؟ مجتمع مفتوح أم منغلق إلى حد ما؟ لا توجد إجابات سهلة ولكن من الضروري تناولها!”

ونادى السفير الليبيين إلى الاتزان في العلاقات مع شركائهم، قائلا إن التفاعل بين الجهات الفاعلة الليبية والدولية هو خط رفيع بين الدعم وسوء المعاملة، وبين السيادة والتدخل.