كوبيش: لم يتبق سوى 179 يوما على الانتخابات ولم يتم إحراز أي تقدم حتى الآن

كوبيش: لم يتبق سوى 179 يوما على الانتخابات ولم يتم إحراز أي تقدم حتى الآن

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش إنه من المؤسف أن مجلس النواب لم يتوصل إلى إقرار القاعدة الدستورية للانتخابات وتمرير القانون المنظم لها بحسب المسؤولية المناط به.

وأضاف كوبيش في كلمة افتراضية له خلال انطلاق جلسات ملتقى الحوار السياسي في جنيف، أنه لم يتبق سوى 179 يوما على الانتخابات الوطنية ولم يتم إحراز أي تقدم ملموس حتى الآن رغم جهود اللجنة القانونية بوضع مقترح للقاعدة الدستورية.

ودعا كوبيش جميع الأطراف إلى تجاوز خلافاتها وأية حالة من فقدان الثقة، وأن تتركز مداولات ملتقى الحوار في الأيام القادمة على التوصل إلى أكبر توافق ممكن في الآراء والعمل البناء لجسر النقاط الخلافية المتبقية عبر حل وسط وفق تعبيره.

وبالنظر إلى الأجل النهائي المحدد في الأول من يوليو القادم والجدول الزمني للانتخابات المنصوص عليه في خارطة الطريق، قال كوبيش إن مغادرة سويسرا دون اتخاذ قرار ليس خيارا مطروحا، موضحا أنه في حال تعذر التوصل إلى إجماع، سيكون على الأطراف الاتفاق على آلية للتوصل إلى قرار من خلال التصويت على المقترحات التي تم تحديدها.

وأضاف المبعوث الأممي أن لا مجال لمزيد من التأخير حيث لم يتبق سوى أقل من 6 أشهر قبل انتخابات ديسمبر، وأشار إلى أن قدرة الملتقى على التوصل إلى حل وسط في هذا الاجتماع أمر بالغ الأهمية من شأنه أن يحقق الأهداف التي تم الاتفاق عليها في خارطة الطريق.

وأكد المبعوث الأممي أن مداولات الملتقى ستحال إلى مجلسي النواب والدولة لمنحهما فرصة أخيرة للاضطلاع بمسؤوليتهما، قائلا إن مستقبل ليبيا وازدهارها لا يمكن أن يكونا رهينة بيد أولئك الذين يعطون الأولوية للإبقاء على الوضع الراهن، ولا ينبغي لليبيا وشعبها أن يكونا رهينة لمثل هذه المصالح والقوى.