عضو بهيئة الدستور: البعثة تتجاهل مشروع المسودة

عضو بهيئة الدستور: البعثة تتجاهل مشروع المسودة

قالت عضو هيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور نادية عمران، إن البعثة الأممية دأبت على البحث عن قاعدة دستورية بديلة لمشروع الدستور بالرغم من فشل ملتقى الحوار حتى هذه اللحظة، مضيفة أن البعثة تتعمد تجاهل الهيئة.

واتهمت عمران في تصريح للأحرار المفوضية العليا للانتخابات بتجاوز صلاحياتها وإدخال نفسها في الجدل السياسي الحالي، متسائلة عن الأسباب التي تدفع رئيس المفوضية لتجاهل مراسلات مجلس الدولة عن إمكانية إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور، وفق قولها.

وفي تعليقها على المراسلة التي وجهتها الهيئة لمجلسي النواب والدولة، أضافت عمران أن الهئية بهذه المراسلة تنبه الجهات التشرعية في الدولة إلى أن الهيئة قد أنجزت عملها وأن قانون الاستفتاء على الدستور جاهز ولا مبرر لتأخير الاستفتاء عليه واعتبار الدستور هو القاعدة القانونية للانتخابات القادمة، وفق تعبيرها.

هذا، وأعلنت بعثة الأمم المتحدة توصل اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار إلى صيغ توافقية حول العديد من القضايا العالقة وأن توصيات اللجنة سترفع إلى ملتقى الحوار للنظر فيها واتخاذ القرار المناسب بشأنها خلال اجتماعه القادم في 28 يونيو في سويسرا، بعد استكمال مشاوراتها.

كما أثنت البعثة وأعضاء اللجنة الاستشارية على عمل اللجنة القانونية التي “نجحت في وضع مشروع للقاعدة الدستورية لإجراء الانتخابات الوطنية البرلمانية والرئاسية في 24 ديسمبر 2021”.