المغرب: انتخابات ليبيا حاسمة نحو الشرعية
وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة

المغرب: انتخابات ليبيا حاسمة نحو الشرعية

شدد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، الخميس، على الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا بصفتها تشكل مرحلة حاسمة لإقرار الشرعية في البلاد، وفق تعبيره.

وأضاف بوريط خلال مؤتمر صحفي، مع عقيلة صالح في العاصمة المغربية الرباط، أن الانتخابات في ليبيا المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل، هي مرحلة لتمكين الليبيين من انتخاب مؤسسات رئاسية وبرلمانية تمثلهم.

وأوضح الوزير المغربي أن بلاده ترى أن إجراء الانتخابات يجب أن يكون الهدف الأساسي في المرحلة المقبلة.

وأردف: “يجب تمكين الليبيين من انتخاب مؤسساتهم بكل حرية، وبتعليمات من العاهل المغربي (محمد السادس)، سنكون مع المؤسسات الشرعية الليبية”.

وذكر بوريطة أن المغرب في تواصل مع كل المؤسسات الشرعية الليبية، بما فيها مجلس النواب “كمؤسسة أساسية في مسار التحضير للانتخابات المقبلة” لافتا إلى أن “وحدة الليبيين واستقرارهم تهم بالدرجة الأولى المملكة المغربية”.

وأردف: “لا يمكن للحلول التي لا تنطلق من الواقع الليبي أن تنجح، ولا يمكن لوصفات توضع خارج السياق الليبي أن تنجح في إيجاد حل للأزمة الليبية”.