أوروبا تطالب بخروج المرتزقة وبإجراء الانتخابات في موعدها

أوروبا تطالب بخروج المرتزقة وبإجراء الانتخابات في موعدها

طالب رؤساء الاتحاد الأوروبي بسحب كل القوات الأجنبية والمرتزقة الموجودة في ليبيا “دون أي ابطاء”.

ونوه أعضاء الاتحاد الأوروبي في بيانهم الختامي الجمعة، بشأن العلاقات الخارجية، إلى الأهمية التي يوليها الأوروبيون لإنجاز تسوية مستدامة في ليبيا تحت راية الأمم المتحدة.

وجاء في البيان أيضا ضرورة أن تجري الانتخابات المتفق عليها في خارطة الطريق في موعدها المحدد أي 24 ديسمبر العام الحالي وأن تكون نتائجها مقبولة من قبل الجميع.

وأبدى قادة الاتحاد الأوروبي أملهم في أن يتقدم الليبيون أكثر في مجال الحوار الوطني وأن يأخذوا مصير بلدهم بأيديهم.

ويأتي البيان الأوربي عقب يومين من مؤتمر برلين بـ23 يونيو الجاري الذي خلسص إلى ضرورة المضي قدما في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الوطنية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر 2021 على النحو المتفق عليه في خارطة الطريق التي اعتمدها منتدى الحوار السياسي الليبي في تونس في نوفمبر 2020، والقبول بنتائجها من الجميع، إضافة إلى ضرورة اعتماد الترتيبات الدستورية والتشريعية اللازمة.

كما شدد المشاركون في برلين على سحب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون تأخير، وإصلاح قطاع الأمن ووضعه تحت إشراف وسلطة رقابة مدنية موحدة.

ونادى برلين2 بضمان التخصيص العادل والشفاف للموارد في جميع أنحاء البلاد، ومعالجة انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان وكذلك انتهاكات القانون الإنساني الدولي، والبدء في عملية مصالحة وطنية شاملة وقائمة على الحقوق والعدالة الانتقالية، في ظل استمرار الحوار الليبي-الليبي الشامل.