حكومة الوحدة تمثل أمام البرلمان الثلاثاء القادم

حكومة الوحدة تمثل أمام البرلمان الثلاثاء القادم

أفاد المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق، بأن حكومة الوحدة الوطنية ستمثل أمام مجلس النواب في جلسة الثلاثاء القادم.

وجاء عن بليحق في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للبرلمان، أن جلسة مجلس النواب القادمة ستكون الاثنين المقبل الموافق الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

ودعا الأربعاء المشاركون في مؤتمر برلين الثاني، مجلس النواب والمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية والسلطات والمؤسسات ذات الصلة، إلى اتخاذ الاستعدادات اللازمة لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وطنية حرة ونزيهة وشاملة في 24 ديسمبر 2021.

وحث برلين2 الجهات المذكورة على توضيح الأساس الدستوري للانتخابات وسن التشريعات حسب الضرورة على النحو المنصوص عليه في خارطة الطريق، والترتيب لضمان المشاركة الكاملة والمتساوية والهادفة للمرأة وإدماج الشباب، وتوفير التمويل الكافي للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات.

هذا وأكد في 21 يونيو رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أن لدى البرلمان القاعدة الدستورية والقوانين اللازمة لإجراء الانتخابات في الموعد المُحدد.

ولفت عقيلة في كلمة له بمُلتقى التكتلات والتيارات السياسية الذي صدر بيانه الختامي السبت في مدينة بنغازي، إلى أن الانتخاب المباشر للرئيس من الشعب الليبي سيُساهم في حلحلة الأزمة في ليبيا.

وقرر مجلس النواب في جلسته الماضية بـ15 يونيو استدعاء الحكومة في جلسة التاسع والعشرين من الشهر الجاري، مؤكدا ضرورة إدراج القوانين الصادرة عن مجلس النواب المتعلقة بالباب الأول من مشروع قانون الميزانية العامة للدولة .

وجاء عن بليحق حينها أنه في البند الثاني أي بند المناصب السيادية قرر المجلس إحالة كتاب إلى بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بشأن التصريحات الأخيرة والمواقف التي اتخذت من قبل رئيس مجلس الدولة بخصوص تنصل المجلس ورئيسه من الاتفاق الأخير ملوحا بأنه إذا لم ينفذ هذا الاتفاق فإن البرلمان سيؤدي مسؤوليته أمام الشعب في هذا الاتجاه، وفق تعبيره.