ماس: برلين 2 يهدف إلى دعم حكومة الوحدة الوطنية

ماس: برلين 2 يهدف إلى دعم حكومة الوحدة الوطنية

قال وزير الخارجية الألمانية “هايكو ماس” إن مؤتمر برلين 2 يهدف إلى دعم حكومة الوحدة الوطنية حتى تأخذ مصير البلاد بين يديها، مذكرا المجتمع الدولي بالتزامه الطوعي بدعم ليبيا على طريق السلام والاستقرار الدائمين.

جاء ذلك في بيان له الأربعاء بشأن مؤتمر برلين 2، حيث أوضح أنه قبل عامين فقط كانت ليبيا معرضة لخطر الانزلاق إلى دوامة من الفوضى والعنف، وكانت الاشتباكات المسلحة هي النظام السائد حيث تم تقسيم البلاد، مضيفا أن التدفق المستمر للأسلحة إلى أطراف النزاع أدى إلى تفاقم الوضع.

وأكد وزير الخارجية الألمانية أنه بالتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة، تم إحراز تقدم ملحوظ منذ ذلك الحين – على الأقل بفضل مؤتمر برلين الأول حول ليبيا في يناير 2020 وعملية برلين، مشيرا إلى وقف إطلاق النار، الذي استمر منذ أكتوبر الماضي، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال “هايكو ماس” إنه لا يزال هناك العديد من التحديات، وأوضح أنه لتحقيق الاستقرار في ليبيا، من الأهمية بمكان أن تجري الانتخابات كما هو مخطط لها وأن يغادر المقاتلون والمرتزقة الأجانب البلاد بالفعل، مشيرا إلى أنه سيواصلون العمل مع الحكومة والأمم المتحدة لتحقيق هذه الأهداف.

وأكد وزير الخارجية الألمانية أن هذا هو السبب في أن بلاده استضافت مؤتمر برلين 2 حول ليبيا لجمع كل أصحاب المصلحة في البلاد مرة أخرى إلى طاولة المفاوضات، وقال إنهم يستهلون مرحلة جديدة من عملية برلين حيث لم يعد الحديث عن ليبيا فقط، وإنما الحديث فيها الآن مع رجال ونساء ليبيين حول مستقبل بلدهم وفق تعبيره.