ماس: التدخل الأجنبي في ليبيا يجب أن ينتهي وحظر الأسلحة يجب أن يحترم

ماس: التدخل الأجنبي في ليبيا يجب أن ينتهي وحظر الأسلحة يجب أن يحترم

أكد وزير الخارجية الألمانية “هايكو ماس” دعم بلاده لسيادة ليبيا واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية، وأن الرسالة التي يرسلها برلين 2 هي أن التدخل الأجنبي في ليبيا يجب أن ينتهي وحظر الأسلحة يجب أن يحترم.

وأضاف “ماس” في كلمة افتتاحية خلال مؤتمر برلين 2، أنه بدعم من الأمم المتحدة، تم اختيار سلطة تنفيذية مؤقتة واعتمادها من قبل مجلس النواب الليبي، مشيرا إلى أن حضور الوفد الليبي إلى برلين دليل على هذا الإنجاز.

وقال “ماس” إن الوضع في ليبيا قد تحسن مع وقف إطلاق النار الذي مازال ساري المفعول، ورفع الإغلاق النفطي، لكنه أكد أن الطريق نحو ليبيا موحدة لا يزال ينطوي على تحديات وفق تعبيره.

وشدد وزير الخارجية الألمانية على ضرورة أن يلتزم المجتمع الدولي من جديد بضمان إجراء الانتخابات في الموعد المتفق عليه، مشيرا إلى أن الوجود الأجنبي المسلح المتبقي في ليبيا له تأثير كبير على عملية السلام.

وقال “هايكو ماس” إن اتفاق وقف إطلاق النار وقرارات مجلس الأمن تنص جميعها بوضوح على ضرورة مغادرة المقاتلين الأجانب والمرتزقة، وأضاف أن ذلك يتطلب تحقيق الإرادة السياسية للمجتمعين في برلين 2.