الدبيبة يفتتح الطريق الساحلي مصراته-سرت

الدبيبة يفتتح الطريق الساحلي مصراته-سرت

افتتح رئيس حكومة الوحدة الوطنية وزير الدفاع عبدالحميد الدبيبة الطريق الساحلي الرابط بين شرقي البلاد وغربها.

وأظهرت تسجيلات مرئية إزالة آخر الحواجز الترابية إيذانًا باستئناف حركة المواطنين المسافرين والبضائع تحت إشراف وتأمين القوات الأمنية المكلفة من قبل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5.

وشارك الدبيبة في عملية افتتاح الطريق وأكد في كلمة له بالمناسبة أن هذه الجهود جاءت بعد “مرحلة عصيبة عانى خلالها الشعب من أحداث مؤلمة وتجارب جسيمة، وتكبّد مشاق السفر عبر طرق بديلة لأجل أن يتواصل الشعب الواحد”.

ونقل المكتب الإعلامي عن الدبيبة قوله أيضا، إن حكومة الوحدة وُلدت من رحم “هذه المعاناة وتقع عليها مسؤولية طيّ صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة من الأمل والإقبال على الحياة”.

وأردف أن شبح الانفصال قد ولّى إلى غير رجعة بعد فتح الطريق، وربط شرق البلاد بغربها، مُعتبراً أن ما حدث اليوم، يُعد حدثاً تاريخياً مهماً من تاريخ ليبيا الحديث.

وحث الدبيبة الليبيين على نبذ الفرقة، ونسيان الأحقاد، والانطلاق نحو البناء من أجل النهوض بالوطن واستقراره.

وزاد:”ليبيا تستحق منا أن نبتعد بها عن شبح الحروب والدمار والوقوف معاً لبناء مستقبل مشرق فليبيا للجميع وبالجميع”.

وثمن رئيس الحكومة دور كل الأطراف التي دعمت هذا الإنجاز، على رأسهم أهالي مدينتي مصراتة وسرت ومنطقة أبوقرين وزمزم وما حولها.

وأشاد في الوقت نفسه بالجهود “الكبيرة والمخلصة للجنة 5+5 العسكرية التي مهّدت الطريق لهذا الإنجاز”، وكذلك بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وللمجلس الرئاسي.