واشنطن تشدد على أهمية إجراء الانتخابات وتلوح بفرض عقوبات على المعرقلين

واشنطن تشدد على أهمية إجراء الانتخابات وتلوح بفرض عقوبات على المعرقلين

قال نائب المنسق السياسي بالبعثة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة “سكوت تيرنر” إنه من الضروري أن تتخذ ليبيا الخطوات اللازمة لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر 2021 على النحو المنصوص عليه في خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي.

وأضاف “تيرنر” في اجتماع صيغة “آريا فورمولا” حول تأثير مغادرة المقاتلين والمرتزقة الأجانب من ليبيا، أن أي شخص يعرقل أو يقوض الانتخابات المخطط لها في خارطة الطريق قد يتعرض لعقوبات، مؤكدا أهمية التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار الذي يشمل انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون تأخير.

وقال المنسق السياسي الأمريكي إن مؤتمر برلين 2 يمثل فرصة أخرى للعديد من أعضاء مجلس الأمن الدولي لتجديد الالتزامات التي قطعوها على أنفسهم في المؤتمر الأول العام الماضي، مضيفا أن اجتماع برلين يعتبر لحظة حاسمة لتأكيد دعم الانتخابات المقرر إجراؤها في ديسمبر، ودعم الدعوات الليبية لخروج القوات الأجنبية والمرتزقة.

وأشار “تيرنر” إلى ما سماها العواقب المؤسفة لاستمرار وجود المقاتلين والمرتزقة الأجانب في ليبيا، وأكد أنهم اتفقوا جميعا على الحاجة إلى نهج مستدام لنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج بشكل فعال وإصلاح قطاع الأمن، قائلا إن هناك مخاوف من أن يؤدي انسحاب المقاتلين والمرتزقة الأجانب من ليبيا إلى المزيد من زعزعة استقرار البلدان المجاورة الأخرى لاسيما تشاد والسودان حيث لا تزال التحولات جارية.