الأمم المتحدة: ليبيا تعد خطة لسحب المرتزقة وهناك عقوبات محتملة ضد المعرقلين

الأمم المتحدة: ليبيا تعد خطة لسحب المرتزقة وهناك عقوبات محتملة ضد المعرقلين

قالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة والمنسقة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا “جورجيت غانيون”، إن القيادة العسكرية الليبية تعد خطة لسحب المقاتلين الأجانب والمرتزقة الأجانب من البلاد.

وأوضحت “غانيون” في اجتماع صيغة “آريا فورمولا” حول تأثير مغادرة المقاتلين والمرتزقة الأجانب من ليبيا في مجلس الأمن، أنه يجري إعداد خطط للانسحاب من قبل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، مشيرة إلى أنها ستناقش بشكل أكبر خطة محددة لتسلسل انسحاب المرتزقة ونزع أسلحتهم.

ودعت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة والمنسقة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا، مجلس الأمن الدولي إلى تحديد جميع أصحاب المصلحة، بما في ذلك السودان وتشاد، الذين يجب أن يوفروا عملية انسحاب منظمة لتجنب زعزعة الاستقرار في ليبيا وفي البلدان المجاورة.

وقالت “جورجيت غانيون”، إن العقوبات ضد الدول التي لا تزال تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا، وكذلك التهديدات بفرض عقوبات على الليبيين الذين يؤثرون على وجود المرتزقة، هي حل محتمل لمشكلة المقاتلين الأجانب الذين يتقاضون رواتب عالية وفق تعبيرها.